عدد من التعليقات: ۵۳
ألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وترکيا خمسة لاعبين دوليين بعثوا بوزارء خارجيتهم للإقليم بغية الوساطة في أزمة قطر.
رمز الخبر: ۲۷
تأريخ النشر: 11:51 - 13 August 2017
ألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وترکيا خمسة لاعبين دوليين بعثوا بوزارء خارجيتهم للإقليم بغية الوساطة في أزمة قطر. وعند بدء الأزمة إعتبر الکثير من المراقبين السياسيين قطر فاقدة للإرادة والقدرة علی المقاومة أمام المملکة السعودية. إلا أنه وبمضي الأزمة بحوالي الشهرين ورفض قطر للشروط الثلاثة عشر فالستة، دخل الأزمة مرحلة معقدة وتدخل اللاعبون الدوليون وفقاً لأهدافهم ومصالحهم محاولين حل أو إدارة الأزمة. فرغم أن الوساطة لا توفّر رؤية واضحة لحل الأزمة، إلا أنها تمنع تعميقها. تهدف هذه الورقة إلی توفير فهم أوضح لأهداف ومقاربات اللاعبين الدوليين إزاء أزمة قطر عبر دراسة إجراءاتهم الدبلوماسية. ومن القضايا التي فتحت الباب أمام القوی الغربية إلی أزمة قطر يمکن الإشارة إلی مشارکة قطر في التحالف الدولي ضد داعش، إستضافة أکبر قاعدة جوية شرق أوسطية للولايات المتحدة، إستثمار أکثر من 330 مليار دولار في الدول الغربية وتصدير الغاز المسال إلی أوروبا.
إقرأ نص المقال کاملاً (باللغة الفارسية) هنا

الرجوع الى أعلى الصفحة
أرسل لصديق
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: