عدد من التعليقات: ۷۵
لقاء الدکتور ولايتي برئيس مؤسسة الإستشراق الروسية
إلتقی رئيس مرکز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام يوم الأحد 30 يوليو رئيس موسسة الإستشراق التابعة لأکاديمية العلوم الروسية وتبادل معه وجهات النظر حول التعاون بين الجانبان علی الأخص في إنجاز البحوث التطبيقية في المجالات الإقليمية والدولية.
رمز الخبر: ۲۲
تأريخ النشر: 13:40 - 02 August 2017


إلتقی رئيس مرکز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام يوم الأحد 30 يوليو رئيس موسسة الإستشراق التابعة لأکاديمية العلوم الروسية وتبادل معه وجهات النظر حول التعاون بين الجانبان علی الأخص في إنجاز البحوث التطبيقية في المجالات الإقليمية والدولية.
وبعد ترحيبه بالوفد الروسي، قيّم رئيس مرکز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام التعاون الإيراني – الروسي علی أنه متزايد وإيجابي حيث قال: إتُخِذت في السنوات الأخيرة خطوات هامة في الأفق الإستراتيجي بين البلدين والعلاقات الثنائية بين روسيا والجمهورية الإسلامية الإيرانية تتزايد، وتستطيع مراکز الدراسات رسم مسار أکثر وضوحاً وعرضه علی صانعي القرار عبر عرضها لبحوثها الأساسية والتطبيقية. 
وأضاف رئيس مرکز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصحلة النظام: في مجال التعاون بين ايران وروسيا ولحسن الحظ إزدادت نسبة التبادل التجاري بين البلدين 13% بالقياس مع السنة الماضية والقسم الأکبر من هذا التزايد کان سياسياً واقتصادياً وأمنياً ودفاعياً وهي مجالات تشهد تزايدا.
وفي إشارة للعقوبات الأمريکية علی روسيا وايران صرّح الدکتور ولايتي: من المؤکد أن الأمريکيين سيکونون الخاسر الأکبر في هذه القضية.
کما أکد رئيس مرکز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصحلة النظام أن قيمة العلاقة الثنائية بين ايران وروسيا ستتضح بشکل أکبر بعد العقوبات وستزداد هذه العلاقات عمقاً وثباتا. 
وأعرب رئيس مؤسسة الإستشراق الروسية عن سروره قائلاً: في مجال التعاون بين مراکز الدراسات جرت في الماضي، عند زيارتکم لموسکو، لقاءات ايجابية ومناسبة ويبدو أنه علينا التخطيط والعمل علی تطوير هذا التعاون.
وفي الختام إجاب الجانبان علی أسئلة الصحفيين.

الرجوع الى أعلى الصفحة
أرسل لصديق
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: