عدد من التعليقات: ۱۵۳
إلتقی رئيس مرکز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام الدکتور ولايتي يوم السبت 23 يوليو 2017 ممثّل الصين في شؤون سوريا شيه شيائو يوان.
رمز الخبر: ۱۹
تأريخ النشر: 10:07 - 25 July 2017


إلتقی رئيس مرکز الدراسات الإستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام الدکتور ولايتي يوم السبت 23 يوليو 2017 ممثّل الصين في شؤون سوريا شيه شيائو يوان.
وحضر اللقاء سفير الصين في ايران والوفد المرافق له ومجموعة من خبراء وزارة الخارجية الإيرانية ومرکز الدراسات الإستراتيجية.
وصف الدکتور ولايتي في بداية اللقاء العلاقات الإيرانية الصينية بالإستراتيجية والقديمة قائلاً أنه بمقدور الدولتين التعاون مع بعضهما البعض بشکل طبيعي وفي کافة المجالات. وأن هذه العلاقات متنامية وأنه يجب علی العلاقة والتعاون الإقليمي بين الدولتين أن يکون علی مستوی وضع ومکانة الدولتين. ومن القضايا الإقليمية القضية السورية وهي موضوع مهم فيه إمکانيات کبيرة للتعاون. 
وأشاد الدکتور ولايتي بموقف الصين تجاه سوريا والإقليم قائلاً أن طهران تعتمد علی التعاون مع بيجين.
وأضاف الدکتور ولايتي بأن سياسة ايران المبدئية کانت منذ بدء [الأزمة السورية] مبنية علی دعم الحکومة الدستورية والشعب السوري المظلوم ومعارضة أي نوع من التقسيم وإضعاف سوريا بل وجميع دول الإقليم. 
وفي السياق ذاته اعتبر الدکتور ولايتي ما يُسمّی بالتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وبعض الدول الرجعية في الإقليم أنه يصب في مصلحة عمل وتعزيز قوة الإرهابيين. وأضاف إلا أنه بالمقاومة التي جرت أمام الإرهابيين، تراجعت عملية تقسيم سوريا ويمتلک اليوم کل من الحکومة الدستورية والشعب السوريين قوة أکبر من ذي قبل وأنه لن يحقق تحالف الولايات المتحدة وحلفاءها أهدافه. 
وشکر شيه شيائو يوان الدکتور ولايتي واصفاً إياه بالمسئول الکبير في قضايا ايران الخارجية والصديق الحميم والقديم للصين. وأضاف أن لإيران والصين مشترکات کثيرة في القضايا الدولية والإقليمية ونأمل بأن ترفع هذه الزيارة مستوی التفاعل وتبادل وجهات النظر [بين البلدين]. 
وصرّح يوان بأن الصين تعارض تقسيم سوريا وأن الکفاح الحقيقي ضد الإرهاب يجب أن تقوم به مختلف الدول وأن تدخّل بعض الدول في قضايا سوريا يؤدي لتصاعد الأزمة وتؤدي سياسات تلک الدول إلی تعزيز قوة الإرهابيين وتنقّلهم إلی أماکن أخری. 
وفي نهاية اللقاء حضر الجانبان مؤتمراً صحافياً أجابا خلاله علی أسئلة المراسلين. 

الرجوع الى أعلى الصفحة
أرسل لصديق
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: