عدد من التعليقات: ۱۰۷
الهدف التعليمي من التعاليم الإنسانية لمدرسة الإسلام، هو توفير الأرضية لتربية وهداية الإنسان بهدف الحصول علی "الحياة الطيبة" و"مکانة خلافة الله."
رمز الخبر: ۱۵
تأريخ النشر: 14:42 - 22 July 2017

 الهدف التعليمي من التعاليم الإنسانية لمدرسة الإسلام، هو توفير الأرضية لتربية وهداية الإنسان بهدف الحصول علی "الحياة الطيبة" و"مکانة خلافة الله." ولذلک يؤکد أولياء آخر دين إلهي علی الإهتمام بالتربية في جميع مراحل نمو الإنسان، والطفولة والمراهقة بشکل خاص، فقد قال أمير الکلام علی (عليه السلام): "الْعِلْمُ فِی الصِّغَرِ کَالنَّقْشِ فِی الْحَجَرِ."

وتُظهر التجارب البشرية ونتائج البحوث أن أسلوب الحياة في سن البلوغ تنبع من صورة الإنسان الذهنية وطريقة تربيته في سنين الطفولة. لذلک تهتم النظم التعليمية الوطنية والعالمية منذ القدم بالتعليم والتربية في هذه المرحلة العمرية. وفي العقود الأخيرة، ونظراً لنتائج العلوم المعرفية و"التعليم القائم علی الفکر"، ازداد الإهتمام بوضع السياسات والبرامج التعلميمية لمراحل قبل التعليم الإبتدائي، وقد استثمرت الکثير من الدول في خفض عمر الدخول للمدرسة بهدف تطويل فترة التعليم المدرسي بغية الإستفادة المُثلی من الفرصة الذهبية والحاسمة لتلک المرحلة من العمر. وتُظهر الدراسات الطولية إلی أن استثمار کل دولار علی تعليم الأطفال یعود بـ 5 حتی 16 أضعاف لرأس المال.

يقوم هذا التقرير بوصف أوضاع التعليم قبل المدرسي في ايران ويطرح بعض النصائح المؤثرة في هذا المجال.

يمکنکم قراءة نص الورقة کاملاً (باللغة الفارسية) من هنا.    

الرجوع الى أعلى الصفحة
أرسل لصديق
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: